مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 21 أكتوبر 2020 01:23 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
احوال العرب

نص اتفاق "إعلان تأييد السلام" بين البحرين وإسرائيل

الأربعاء 16 سبتمبر 2020 07:27 مساءً
(عدن الغد) إرم نيوز:

وقعت البحرين اتفاق سلام مع إسرائيل في البيت الأبيض، يوم أمس الثلاثاء، برعاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أطلق عليه ”إعلان تأييد السلام“.

ونشرت وكالة أنباء البحرين الرسمية، نص الاتفاف الذي ورد فيه: ”اتفق صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة، ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو على فتح حقبة جديدة من الصداقة والتعاون، يسعى من خلال ذلك البلدان إلى تحقيق الاستقرار والأمن والازدهار لصالح جميع دول وشعوب المنطقة“.

حل الصراع الفلسطيني

وأشار نص الاتفاق إلى ”إقرار مبادئ إبراهيم ولبدء فصل جديد من السلام“، وعلى ”ثقة مملكة البحرين ودولة إسرائيل بأن هذا التطور سيساعد في الوصول إلى مستقبل تعيش فيه جميع الشعوب والأديان معا بروح التعاون، وأن ينعموا بالسلام والازدهار، حيث ستركز الدول على المصالح المشتركة وبناء مستقبل أفضل“.

ونص الاتفاق على ”أهمية تبني رؤية مبادئ إبراهيم وتوسيع دائرة السلام، والاعتراف بحق كل دولة في السيادة والعيش في سلام وأمن، بالإضافة إلى مواصلة الجهود للوصول إلى حل عادل وشامل ودائم للصراع الإسرائيلي الفلسطيني“.

علاقات دبلوماسية كاملة وفتح السفارات

وذكر نص الإعلان، أن ”رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الخارجية عبداللطيف الزياني اتفقا خلال اجتماعهما على ”إقامة علاقات دبلوماسية كاملة لتعزيز الأمن الدائم، وتجنب التهديدات واستخدام القوة. بالإضافة إلى تعزيز التعايش وثقافة السلام“.

وبناء على ذلك ”اتفقا (نتنياهو والزياني) في اجتماعهما على سلسلة من الخطوات لبدء هذا الفصل الجديد في علاقاتهما، حيث اتفقت مملكة البحرين ودولة إسرائيل على التباحث في اتفاقيات خلال الأسابيع المقبلة بشأن الاستثمار، والسياحة، والرحلات الجوية المباشرة، والأمن، والاتصالات، والتكنولوجيا، والطاقة، والرعاية الصحية، والثقافة، والبيئة، وغيرها من المجالات ذات المنفعة المتبادلة وصولاً إلى التبادل في فتح السفارات“.

واعتبر نص البيان، أن ”مملكة البحرين ودولة إسرائيل تنظران إلى هذه اللحظة على أنها فرصة تاريخية، وإقرارهم بمسؤوليتهم في السعي لتحقيق مستقبل أكثر أمانا وازدهارا للأجيال القادمة في بلديهما والمنطقة“.

توقيع ترامب كشاهد

وإذ ”أعرب البلدان عن عميق شكرهما وتقديرهما للرئيس دونالد ترامب على جهوده الدؤوبة بنهجه الواقعي الفريد في تعزيز عملية السلام والعدالة والازدهار لجميع شعوب المنطقة، طلبا من الرئيس دونالد ترامب التوقيع على هذه الوثيقة كشاهد على عزمهما المشترك وكُمستضيف لاجتماعهما التاريخي“.


المزيد في احوال العرب
في أول زيارة منذ تطبيع العلاقات.. وفد إماراتي رسمي يتوجه إلى إسرائيل
توجه وفد إماراتي رسمي إلى إسرائيل الثلاثاء في أول زيارة من نوعها لمسؤولين من أبوظبي منذ أن قامت الدولتان بتطبيع العلاقات، في وقت يتطلع فيه البلدان لتعاون موسع
مجلس الوزراء الإماراتي يصادق على اتفاق تطبيع العلاقات مع إسرائيل ويوجه بالبدء في الإجراءات الدستورية
صادق مجلس الوزراء الإماراتي، أمس، برئاسة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، على «الاتفاق الإبراهيمي للسلام»، وهي
انطلاق المرحلة الثانية من استئناف العمرة والزيارة بـ75% من الطاقة الاستيعابية
أعلنت السعودية، امس (الأحد)، انطلاق المرحلة الثانية من العودة التدريجية لأداء العمرة والزيارة، حيث شرعت وزارة الحج والعمرة بالتعاون مع الجهات المعنية في استقبال




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
  حاتــم عثمان الشَّعبي    بحرب أكتوبر 1973 مصر عبدالناصر حددت موقفها ليس لحماية مصر الكنانة بل لحماية
أستطاع الكيان الصهيوني الأستحواذ على ثروات الشعوب العربية واحتلال الأراضي والأجواء والبحار العربية وأيضا
قال تعالى:- "مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى
فقدت الأمة العربية اليوم أحد أخلص رجالاتها  رجلا صادقا مع قضايا أمته العربية ، ومؤسس الدبلوماسية الكويتية
كل هذه الضجة التي قام محمود عباس ومنظمة التحرير بإفتعالها ضد التطبيع الإماراتي مع إسرائيل مردودة
قال تعالى:- "مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى
للذِّكْرٍ الطيِّب عملهم خلَّدَ ، ما غابوا برحيلهم إذ نصيبهم في الحياة قضوه فيما على كل الألسن تردَّد ،
لم يبدو موقف الجزائر الداعم للقضية الفلسطينية إلا موقفا اخويا أصيلا يعبر عن عمق العلاقات الأخوية بين الشعبين
-
اتبعنا على فيسبوك