مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 21 أكتوبر 2020 02:12 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
أدب وثقافة
من أين أنت..؟
  من أين أنت..؟؟ (للكاتب/سام البحيري) هذا السؤال الذي ولدته الحرب ويتجسد في أوساط المجتمع بخساسة. من أين أنت..؟؟ تمتد من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب. من أين أنت..؟؟تتكاثر كالبعوض، وتؤلم الأنقياء فقط. من أين أنت..؟؟ تستوقفك في كل مداخل المدن في الوطن نفسه، تستفزك وتبتزك في كل نقطة. من أين أنت..؟!هي الصورة الأخرى للقبلية والسلالية
المحامي
قصة ثلاث بنات, الاولى من صنعاء والثانية ممن عمان والثالثة من دبي, يتعرفوا في مدينة عدن, وقرروا يتشاركوا ويأجروا شقة مفروش ويكون مكان قريب للبحر, شافوا المنطقة المناسبة لهم في خورمكسر, التي من صنعاء تشتغل في شركة كمبيوتر, والتي من عمان دكتورة, والتي من دبي عادها تدرس في عدن وكانت تحب تخرج كل صباح لتمارس رياضة المشي جمب البحر, وهي
إمتيازك
امتيازك (للكاتب/ معاذ العبيدي) إمتيازك صديقي "عبدالله البرازيلي"ورد ملائكي من الجنات يزهر في الجبال ويفوح من كل الجهات !وقلوب أبناء شرعب كالمقاهي تزورها الفرحات بالمئات !إن طيرا يزف نجاحه أولى فرحه أن يلم في القلوب الشتات ! يا أيها الأنهار صبي في دمي صب يانيل صب البوح يا طرف الفرات !صب هاجسا عبقا في خافقي دعني أترنم شعرا "اصابع بنات
بدأها بالتفوق وانهاها بالتفوق والامتياز "إبن الريف"
بدأها بالتفوق وانهاها بالتفوق والامتياز "إبن الريف"(  للكاتب/وليد العامري)   صديق الزرع والمطرحَبيب الجبال والسهول والوديانعاشق الأشجار وخرير الماء وزخات المطر المعجون بنكهة المشاقر وأعواد الشذاب ورائحة الفُلأقسم بأنه سيكون وسيكون فرد أجنحته وحَلق عالياً، صَدح بالأغنياتأحتضن الملازم والقلمقَبل الكُتب والقاعات
عدنٌ رغم الحُزنِ أحلَى-قصيدة
عائشة العولقي *عدنٌ رغم الحُزنِ أحلَى* قَالُوْا رَأَينَا مِثْلَهاأمَّا أَنَا أَقْسَمْتُ كَلَّا… حَاشَا يَكُونُ هُنَاكَ مَنقد فاقهَا حُسنا وَدَلا! كُلُّ المَدَائنِ قَدْ تَشِيخُوَتَكْتَسِي فِي الْحَرْبِ ذُلَّا أو أَنْتِ مِثْلُ الحُوْرِ طُهْرَاًأَوْ كــبَدْرٍ قَدْ تَجَلَّى أَوْدَعْتُ فِيْكِ طُفُوْلَتِيوَنَهَلْتُ
قارب الحياة
أنـا شـاعرةٌ أتيتُ من غاب الظلامكالريح في الجنوبأنقش الحرفعلى كرسي غفلةٍفي العالم المحزون حقيبتي وسادتيصدى اللحنالذي عشقحرفه الموزونلن ينفصل من رحم العبارة لا أرى من فتحة الموجالجدائل والستائروزهرات البنفسجأمتطي قاربي المثقوبأمسك مجدافي الهش أُبحرعلى ظهر المحيط الواسعالأمواج تعبث بي على ممرات المضيق تقذف بي سأُجدّف
رسالة خريج لم تنتهي بعد..!
رسالة خريج لم تنتهي بعد..!( للكاتب/ شوقي نعمان) أهدي تخرجي إلى كل البسطاء، والكادحين من طبقتنا البروليتارية المكافحة ،وإلى كل المجانين الذين تقاسموا معي الجوع ،و البؤس والسخرية ،والشقاء دون كلل ،او ملل . وإلى الرصيف الذي احتظنني كثيرا في عز برد صنعاء حين كُنت مشرد بلا ملاذ ولا مأوى ولا قريب !!والى النجمة الحمراء التي ستبقى رمزا
واجي على الطريق (قصة خيالية)
المشهد الثالث (في مصر), يوصل حسين مصر يسكن في فندق ويخرج يتمشى, يجي على فرقة جالسين يغنوا بالشارع (وين الملايين الشعب العربي فين), ثاني يوم يروح الكلية الي تخصصها نفس التخصص الي كان يدرس فيها, يوصل للقاعة ويدق الباب, الدكتور يقوله اش معك , يقوله انا من اليمن اسمي حسين باحكيم وادرس نفس التخصص هذا, ممكن اشارككم بالمحاضرة هذه عشان اقارن
السبت 17 أكتوبر 2020 06:18 مساءً
  أنني في وضع حرج، مخنوقة ووحيدة، مرمية في زاوية مظلمة، دموعي تنهمر، دمي يقطر دون ثمن، قلبي يئن، اعاني من مرارة شديدة في حلقي ومع هذا احاول ان اصرخ لكن لا أحد يسمعني، اجتهد للوقوف على قدمي
السبت 17 أكتوبر 2020 03:25 مساءً
زهر التوحد شامخ الأمجادِ وعلى رُبا كوني غزير ودادِ اكتوبري ولهُ الاماني تنتميكم غردت في طيفهِ إنشادي زُمراً من الأضواء قد خاطبتهافي موكبٍ جدد به ميــــلادِ مُستعمرٌ باغٍ تمترس غاصباًأرضي
السبت 17 أكتوبر 2020 02:37 مساءً
  فقط ..عملت بأصلي( قصة للكاتب/رفيق المجعشي) أستجارت أم عامر بعامر.. .وهذه القصة معروفة عند الجميع أن عامر أحد سكان البادية العرب أستجارته ضبعة هربا من رجال يبحثون عنها وان وجدوها لاشك
السبت 17 أكتوبر 2020 02:12 مساءً
من مُذكرات عاهر ..(قصة قصيرة/للكاتب عبد الرقيب طاهر) لم تسعفني ذاكرتي في أي مرحلة عُمرية أو دراسية كنتُ لكن على أغلب الظن فقد كنتُ في أواخر سنواتي الإعدادية في المدرسة ، وهي قمة مراهقتي العمرية
السبت 17 أكتوبر 2020 11:16 صباحاً
ما با قول هؤلاء سرق والباقين ما يسرقون أو با قول هذا حذق والباقين مش حاذقون لان المشكلة بالنفق ذي هم فيه يتنافقون نحنا ذي سكبنا العرق وانتم ليش ما تعرقون اقلقني التعب والأرق شي قط يوم با
الجمعة 16 أكتوبر 2020 11:40 مساءً
بقلم /اسامة المركده العتيقي أنا يا روح روحي ما بقي لي غير أوهامي ونبضات الأمل في داخلي متطلعة فجرك كم تقبل ديارك لجل يروى قلبي الضامي عسى فوج النسيم يزف لي نفحات من عطرك سجين بذكرياتي حيث ما
الجمعة 16 أكتوبر 2020 07:22 مساءً
 كتب/  إِبْرَاهِيم مُحَمَّدٍ عَبْدِه داديه   إِنْ تَسْأَلِ التّارِيخَ عَنْ أَرْضِ اليَمنْ       فَهِي السَّعِيدَةُ مَنْ لَهَا فَخْر الزَّمنْ  كَانَتْ مِنْ التَّارِيخ
الجمعة 16 أكتوبر 2020 04:44 مساءً
خرجوا من السجن شم الأنوف..!(للكاتب/عبدالله شروح) لا أرى هنا إلا البطولة بأوسع معانيها وأنصع صورها، بطولة الثبات على الموقف أمام القوة الباطشة العمياء. الأسير والمعتقل والمختطف هو ذاك الذي أسره
الجمعة 16 أكتوبر 2020 03:46 مساءً
عليك ثورتي..! (للكاتبة/ شيماء العريقي) البارحة ترددت كثيرا في كتابة رسالةلك ، أعلم أنه لا داع لكتابتهاكل ما في الأمر أنني فكرت فيك بطريقةغريبة فرغبت بإخبارك ،كان علي ألا أفتخ لك الباب ،لكنني
الجمعة 16 أكتوبر 2020 02:04 مساءً
المارد الجبار..!(شعر/محمد عبده أفلح) قررت وقف(القات)والأسمارِولعنت كل مواقع الأخبارِ..لينام هذا الصب ملء جفونهلا شأن لي بالصرف والدولارِ..هجراً الى-اجلٍ مسمى- ربماحتى انتهاء العام بعد


الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مواطن يمني قضى حياته في رعاية الكلاب الضالة وحينما مات ما الذي فعلته الكلاب له (صورة) 
عاجل : إصابة مسئول تركي بجراح بالغة اثر محاولة اغتيال بعدن
عاجل : مسلحون يغتالون شخصا بحي المنصورة بعدن
إب..مواطن يقدم على قتل زوجته رميا بالرصاص بمديرية الشعر
صحفي يمني كبير يعتذر للشعب اليمني عن مشاركته في ثورة 2011
مقالات الرأي
على ما يبدوا بأن أللعب بالاوراق السياسية أصبح لعب على المكشوف بين الإمارات والشرعية الدستورية التي يمثلها
منذ مساء أمس الاثنين والحديث كله عن استهداف علي جان يودك المسئول المالي للهلال الأحمر التركي بعدن، وعن من قام
  سهير رشاد السمان* استطاعت المرأة اليمنية على أكثر من صعيد أن تعمل على تفعيل القرار الأممي 1325 الصادر عن
عندما تشتغل السياسة صح تحقق انتصارات ومكاسب قبل عشرة أشهر نزلت لجان من صنعاء مكلفة بتجنيد ما يقارب ألف شاب من
يتفنن كثير من الناشطين وبعض الإعلاميين الناشئين الموالين لأطراف الصراع والحرب في اليمن في إبداعاتهم بإذكاء
    ✅ في البداية كنت بين التصديق والتكذيب في مسالة الاختطاف لكون جهات سياسية وحزبية معروفة لم تتورع ان
اطلعت على النص الكامل لمبادرة المبعوث الدولي للامين العام الى اليمن السيد جريفت التي اسماها بـ (الاعلان
*قال «عادل الجبير» ذات لقاء، إن تأسيس إيران للميليشيات الموالية لعنصريتها العرقية، واتجارها في تهريب
وانا ماشي في سوق كريتر نادانا شخص يبدوا من شكله انه خمسيني العمر كان واقف على ناصية الطريق وقال لي..مروان .. كيف
  تمثيلة ومسرحية لا تنطوي الا بمن به خلل عقلي أو فاقد الأهلية ، وسيناريو كان فية المخرج " ركيك " في العمل
-
اتبعنا على فيسبوك