مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 11 أغسطس 2020 01:03 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 01 يوليو 2020 06:45 مساءً

قصتي مع الأشباح.. الشبح الأبيض !!

كانت النقاط الأمنية التي تم نشرها في الثمانينات من القرن المنصرم في مناطقنا النائية، ترغمنا على تجاوزها من خلال الالتفاف عليها، وسلك طرق غير سالكة، وعبور أكثر من منحدر، وتسلق الوعر منها؛ لتجنب الاحتكاك بتلك النقاط أو الاصطدام بها..

• في إحدى المرات سلكت طريق التفافي في جبل محاذي لـ "سوق الخميس" وكانت الساعة بحدود الواحدة بعد منتصف الليل.. القمر يتوارى خلف الجبال العالية، وضوؤه الشاحب يتلاشى نحو الزوال، والظلمة تقتفي أثره وتلاشيه.. شاهدت كتلة بيضاء تتحرك.. انزويت في مكان لأرقب الأمر بحذر..

• أقترب الشبح الأبيض منّي أكثر دون أن يشعر بوجودي.. كان يلبس قميصا أبيضا، ومعمما، وحازما عمامته وصدغيه بقطعة قماش أبيض.. ربما بدا لي في هيئة أشبه بولي من أولياء الله، أو رجل من عباده الصالحين المصطفين الذين يظهرون نادرا على بعض أبناء البشر، ويجلبون لهم الحظ والسعادة، أو يبعثون في نفوسهم من الفأل والأمل احسنه..

• داهمتني الأسئلة والاحتمالات: ربما يكون الخضر!! ولكن لماذا الخضر عليه السلام يترك الطريق السالكة، ويجلب لنفسه العناء والمشقّة، ويتسلق الوعورة والجدران؟!! أنا أفعل ما أفعله، وأعبر طريق غير سالكة، لأنني أتحاشى الاصطدام بنقطة الحراسة، ولكن لماذا هو يفعل هذا طالما أنه ولي الله أو نبيه؟!!

• نسمة عطر فواحة تسللت نحوي وهي تسبق صاحبها الذي بدى ملهوفا.. أحسست بانتعاش روحي التي أنهكها السفر والاحتيال على نقاط الحراسة والتفتيش.. صار الشبح الأبيض يقترب منّي أكثر وهو يتسلق الجدار الذي يؤدي إلى المكان الذي أنا كامنا فيه.. لم يعد هناك متسعا لأتجنب الاصطدام به، فيما هو لا يشعر بوجودي.. أسأل نفسي بسرّي وأتعجب: ما أسمعه هو أن الخضر يتجلى بهيئة رجل رضي أو شيخ بثياب بيضاء أو خضراء، ولكني لم اسمع أنه يتعطر بعد منتصف الليل؟!!

• هل هو جني؟! الجن ربما يتسلقون الجدران، ولكن لا أظنهم يلبسون ملابس التقى والورع، ولا أظنهم يتعطرون إلا إذا كانت "جنية" تريد إغواء الرجال، أما هذا الشبح الأبيض فهو بخلاف ما هو مسموع ومروي عن الجن؟! وأما لو كان الخضر عليه السلام أو أحد من أولياء الله الصالحين لكان حري به أن يدرك أن في طريقه فتى يده على المقبض وسبابته على الزناد، من المحتمل أن يطلق الرصاص عليه في أي لحظة؟! لم أسمع يوما أن رجال التقى والورع يتسلقون الجدران في هزيع الليل، وينثرون عطرا يهبل النساء في لجته؟!! أشتد عجبي وارتيابي وشكوكي في الأمر من أوله إلى آخره..

• بعد لحظات وجدت نفسي بمواجهته تماما، لا تفصل بيننا إلا مسافة في حدود المترين.. لا محالة سيصطدم بي قبل أن يبدأ بتسلق الجدار المسنود ظهري إليه..

• الاصطدام وشيك.. انتفضت من مكمني مباغته، وهجمت عليه واضعا فوهة بندقيتي الآلية بين جنبيه، وأنا أباشره بالسؤال: من؟! من معي؟! كانت المفاجئة له صادمة وصاعقة.. تكاد أصبعي تضغط على الزناد واطلاق النار وشيك في حال أبدى أي حركة مريبة أو مقاومة منه، وحتما سينتهي الأمر هنا بقتيل مجهول قاتله.. غير أن ردة فعله كانت مملؤة بالجزع والارتباك، وأجابني بصوته الهلوع: عمّك "فلان.." عمّك "فلان.." عمّك "فلان..".. أحسست أن قلبه يكاد يقفز من بين ضلعيه.. كدت أسمع خفقات قلبه.. الخوف يجتاح جسده، والهلع ينتشر في أوصاله..

• أنزحت عنه وتركته يمضي، وتمنيت أن يكون هذا العاشق أغلب الظن قد أحتال علي وقال لي "أنا وليكم الخضر" لو فعلها وأحتال وبرر لأختلفت الحكاية هنا، ولا أدري ما كنت سأنتهي إليه.. لو قالها وأستطاع تبديد شكوكي والإجابة على أسئلتي لربما كانت القصة أكثر تشويقا مما هي عليه الآن.. لو تطفلت عليه، وكشف لي عن سره، وباح لي عن تفاصيل عشقه وحبيبته، لكانت قصته اليوم مع قصتي أشوق وأمتع مما هي عليه الآن..

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
• يتبع..
بعض من تفاصيل حياتي

تعليقات القراء
473660
[1] وكل من تعطر عاشق هذا جازع طريق مثلك
الأربعاء 01 يوليو 2020
طالب | الرباط شبوه
وينثرون عطرا يهبل النساء بالجنه وصف غير موفق....... العزاني ومشيناها له.....طاير من الجنه..... وهو ليس امر واقع تفاخر بالجنه بطريقته ..... لكن يتهبلين النساء من عطره والنساء الي بالجنه طبعا تشبيه غير واقعي لكنه استنقاص للجنه لان الجنه تفوق كل شي فكيف يكون التشبيه استنقاصي تشبيه غير موفق

473660
[2] الافلام المصريه الغراميه والهنديه بالسبعينات
الخميس 02 يوليو 2020
طالب. الرباط شبوه | والى الان هي من حطمن المجتمع
الله يهديك بالتعليق الاول من بعيد لا بعيد يمكن تتصرف بهذا المقال وتسحبه انت تعرف قصص الغرام وتضخيمها بعقل القارى ونشرها هي دعوه للفساد انا اضن انك لاتعلم ذالك لكن الان اعلم ذالك وانصحك لاتكتب بمثل هذه المقالات والاستغفار والتوبه تكفي امرنا الله بالاستغفار وهو الغفار وامرنا بالتوبه وهو التواب حقيقه الناس وعوا اكثر من ذي قبل وفهمت الناس الافلام الغراميه والمسلسلات الغراميه والقصص الغراميه المجتمع لايقبلها



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : صدور قرار جمهوري جديد
عاجل...عاصفة خطيرة ستضرب هذه المناطق خلال ٢٤ساعة وتحذيرات هامة للسكان
شاهد بالفيديو ، كائنات غريبة في أسقف منازل بصنعاء بعد هطول الأمطار (Translated to English )
عاجل: قوة امنية تختطف مدير مؤسسة المياه بعدن
اليوم المحافظ لملس يؤدي اليمين الدستورية محافظا لعدن
مقالات الرأي
# بقلم : عفراء خالد الحريري # كعادتي اليومية في متابعة الاخبار، أبكاني خبرعاجل :" إستقالة الحكومة اللبنانية " ،
نعمان الحكيم صباح الخير..الماء حياة..لم يصل الماء امس والى اليوم.. ونحن ننتظر..حتى الثامنة صباحا..اين الماء!قالت
في البداية يافع اسم على مسمى (ستظل يافع) والتي تعني سن الشباب فيافع القبيلة اليوم وبالأمس في عطائها وتسامحها
في البدء لا بد من التعريف بجائزة "العُر" للإبداع وخدمة المجتمع، وهي جائزة أهلية، مستقلة، ومحايدة، يرعاها (آل
النفط من ناحية قانونية سيادي في جميع أنحاء العالم يعني (للدولة) ولا أحد يشارك معها إلا شركات التنقيب في بعض
إلى أخواني المعلمين المضربين الجميع من موظفين الدولة اليمنية الشرعية يعانون من إنقطاعات الحوافز و المكافأت
يجري هذه الأيام لغط واسع في شارعنا المحلي حول اتفاق الرياض، فانصار الاتفاق من الجنوبيين أو بالأحرى مؤيدي
هجمت عصابة "غزوان" أمس على بيوت عائلة عصابة "غدر" في شارع المغتربين. أولا: مسرح الأحداث شارع المغتربين، هو من
  أقر مجلس النواب المنعقد في سيئون بتاريخ ٢٠١٩/٤/١٥ ، عقد جلساته بصورة دائمة ، ومن حينها لم يعقد أي جلسة ، بل
       بعض الناس يشكلون روح المدينة ، ويوم يغادرون الدنيا ، تشعر بأن روحك تغادر معهم  .. بل ان
-
اتبعنا على فيسبوك