مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 05 يوليو 2020 10:27 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

(تقرير).. تجار الأزمات يضاعفون معاناة المواطنين في عدن في ظل تفشي الأوبئة وفيروس كورونا

الاثنين 01 يونيو 2020 06:59 صباحاً
تقرير / عبد اللطيف سالمين:

مصائب قوم عند قوم فوائد.. هكذا يمكن وصف أحوال التجار ورجل الاعمال الذين انتعشت تجارتهم وأعمالهم خلال الأشهر الماضية في عدن مع الاجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا.

 

ومع هلع الاهالي في عدن للوقاية من فيروس كورونا وشراء الكمامات والمعقمات والاستعداد بتقوية مناعتهم من خلال اخد عبوات فيتامين سي او بعض الفواكه التي تساهم في تقوية المناعة التي شهدتها الاوبئة المنتشرة في المدينة لم يفوت التجار الفرصة للعب بكل الحبال لتحقيق أكبر المكاسب الممكنة في ظل الأزمة الصحية، لذا يمكن إطلاق مصطلح "تجار الازمات" عليهم.

 

وتعيش الأسواق في عدن على وقع صدمة توالي الكشف عن انتشار حالات الإصابة بفيروس كورونا ، تجار الازمات في عدن تنتعش خزائنهم في الأوقات الصعبة التي يعيشها المواطنون فرغم المعاناة التي يعيشها الشعب في عدن طيلة السنوات الماضية، فإن بعض الأشخاص استغلوا ذلك لتكوين ثروات كبيرة من خلال التجارة في السلع الأساسية للنظافة والتعقيم والأدوية.

 

وبعد ان كان سعر فاكهة الكيوي لا يتجاوز الف ريال بات معدوما وبالكاد يمكن الحصول عليه بأربعة الف ريال وهو اربع اضعاف سعره الطبيعي ناهيك عن الارتفاع الجنوني في بقية الاسعار كالليم الحامض والبرتقال وبقية الفواكه الاخرى.

 

ومؤخرا استنكر المواطنين في عدن اقدام تجار يمنيين على تصدير أغطية الوجه "الكمامات" المستخدمة للوقاية من فيروس كورونا، إلى تركيا والصين، في ظل المخاوف من تفشي الفيروس في البلد، الذي يعيش ظروفا اقتصادية صعبة قبل ان تتفجر حالات الاصابة في عموم المحافظات ومنها عدن التي تشهد اختفاء في الكمامات الطبية وهو ما جعل البعض يستغل الازمة ويقوم بصناعة كمامات محلية-دون معاير صحية- وبيعها بأسعار باهظة وان وجدت الكمامات فإن اسعارها الجنونية تحول بين اقدام المواطنين على شرائها.

 

وفي السياق قال مواطن لعدن الغد :"عرفتم لماذا نعاني من الازمات حتى ولو الدنيا سلامات، لأن تجارنا مستثمرون بكل شيء حتى بالكمامات".

 

ويضيف مواطن أخر: "المواطن في عدن وضع السلع الضرورية كأولويات في التسوق، فعلى سبيل المثال، الفواكه أصبحت لمن استطاع إليها سبيلا رغم اهميتها وخاصة في الفترة الراهنة".

 

وقال مواطن أخر:" بعدما استنفدنا كل ما لدينا من وسائل وقاية من معقمات ومنظفات وسلع غذائية للحجر المنزلي، هاهم يعلنوا عن حالات انتشار لفيروس كورونا، مضيفاً  أنه لم يعد باستطاعتهم شراء أي سلع غذائية أو استهلاكية أو معقمات وأدوية، إذ أصبح الأمر في غاية الإرباك، حسب قوله.

 

استغلال الازمات يكدر حياة الأسر

لازال استغلال الازمات ورفع الأسعار يلقي بظلاله الثقيلة التي تكدر صفو حياة الأسر ويدخلنا في متاهات كثيرة ومتشعبة، إلا أن ما يمكن أن نثبته على الواقع أن القضية أصبحت حديث المجتمع وانعكست آثارها على الحالة الصحية للكثير من الاسر في عدن.

 

ولم يقتصر الارتفاع على الاحتياجات المهمة للوقاية من كورونا ولغياب الرقابة ذهب التجار بجشعهم لأبعد من ذلك ليشمل الارتفاع كافة المواد التموينية دون استثناء؛ وأصبحت متطلبات المعيشة عبارة عن منغصات شهرية يصعب توفيرها لاسيما الأساسية منها، ويشعر رب الأسرة بالدونية في ظل عدم الوفاء بمستلزمات المنزل في ظل عدم وجود الراتب أو ضآلته "إن وجد" وكثرة الالتزامات والأقساط وخلافه، وبالتالي تسوء الحالة النفسية للمواطن التي تدمر ما تبقي من مناعته لمقاومة الامراض.

 

وحول هذا الأمر يقول اخصائيون اجتماعيون : "إن تأثير غلاء المعيشة وارتفاع الأسعار يصيب الشخص بأمراض نفسية بالغة لكثرة الضغوط ومن أهمها الضغوط الاقتصادية، حيث يصبح الفرد أكثر عرضة للاكتئاب والقلق النفسي وتتكالب عليه جميع الضغوط ".

 

غياب الرقابة.. استغلال للفجوة

بسبب غياب الرقابة الحكومية على الأسواق وإخضاع التجار للمحاسبة بسبب تجاوزاتهم وانتهاكهم لقانون السوق وعدم مساءلتهم في ظل الأزمة التي تمر بها عدن، تستغل المحلات وخاصة التي واقعة بين الأحياء الشعبية هذه الفجوة بالزيادة التي يضعها العمال في المتاجر أو البقالات، وكذا تقفز الأسعار خلال ساعات دون رقيب، مما يشعر رب الأسرة في بعض الأحيان بالعجز لأنه فشل في توفير احتياجات استرته الغذائية والصحية.

 

جريمة بحق المواطن

إن الغلاء والارتفاع الفاحش في الأسعار يعتبر جريمة بحق المواطن بشكل خاص وبحق البلاد بشكل عام.. فالمواطن أصبح لا يقوى على هذه الأسعار ولا يقوى على شراء كل ما يرغب به، ما يجعل الأسر محدودة الدخل تضطر إلى أن تلجأ إلى الديون التي تكسر ظهر رب الأسرة، والأغرب إن الجهات المسؤولة لم تمارس أي دور لكبح جماح موجة الغلاء في كافة المستلزمات الحياتية اليومية التي يحتاجها الإنسان.

 

فمتى ستفيق الجهات المعنية بالأمر من سباتها العميق؟ ومتى ستستمع لصوت المواطن ومعاناته التي تتفاقم يومًا بعد أخر؟!


المزيد في ملفات وتحقيقات
مشاريع تنموية وخيرية لخدمة المجتمع..مؤسسة الثواب الخيرية "نموذج" (تقرير)
  عدن الغد_ تقرير/ هشام الحاج: مؤسسة الثواب الخيرية هي مؤسسة خيرية تنموية غير حكومية تأسست في عدن بتاريخ 4/ 6 /2017م على أيدي الشيخ / صالح سالم باثواب، رحمة الله تعالى
“يوسف يفيدي” .. قصة مواطن يمني أخفى ديانته وانخرط في ثورة 26 سبتمبر ضد الإمامة (ترجمة خاصة)
ولد المواطن اليمني “جوزيف جفيدي”، الذي أخفى يهوديته وراء إسم “يوسف يفيدي” عام 1936، في منطقة بير الدرب، لأسرة يهودية، والده هو الحاخام حاييم بن أبراهام،
تقرير يرصد محادثات الرياض بين الشرعية والانتقالي لتشكيل حكومة جديدة
هل نحن على أعتاب حكومة وفاق أم حرب جديدة؟ المحادثات تفضي إلى تشكيل لجنة خماسية.. ما عملها؟ لماذا هاجم نائب رئيس مجلس النواب بشدة إعادة معين عبدالملك؟ بماذا رد أنصار


تعليقات القراء
466515
[1] كرامة ابناء الجنوب العربي فوق كل شيئ
الاثنين 01 يونيو 2020
الجنوب العربي | الجنوب العربي
الامن في الجنوب العربي يعتقل المخربين والمحرضين في عدن ومنهم الاخونجي جماجم من عيال مسعدة المشهورين في اغتصاب اطفال تعز وجهزنا حمار من شان يخنث ابو الجماجم من صباح للفجر ولو فيكم واحد شنب يخرج لنا يا اولاد القحاب نصحناكم بس واضح النصح مايجيب معكم نتيجة يلا ينفعك الميسري وشلة عيال مسعدة اقسمنا بالله واحد طرطور ابن قحبة يخرج من شان زرع البلبلة يشوف شيئ عجيب وكل من يخرج يحاول زرع البلبلة في عدن يعتبر اخونجي ارهابي من عيال مسعدة دمه حلال كونه شاذ يعاني الشذوذ الجنسي ومتهمين في ضلوعهم لعمليات اغتصاب الاطفال ممنهجة ونعيدها ونكررها الشنب فيكم يخرج يا اولاد القحاب



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: بدء المنخفض الجوي في عدن
تسليم جثة رجاء الجداوي لعائلتها في تابوت معدني (صور)‎
السعدي: اتفاق الرياض كشف حقيقة صراع التمثيل الجنوبي
سياسي عدني: إتفاق الرياض الهدف العام منه هو إخراج الإنتقالي من ورطة التمرد على الشرعية
عاجل: جباري يصل محافظة مأرب
مقالات الرأي
خطوة وطنية شجاعة وموقف موفق لسعادة القائد المحافظ اللواء الركن فرج سالمين البحسني تلك المتمثلة بتوجيهه
                  /كتب_د. علي ناصر سليمان الزامكي المقدمة: لا شك إن الحديث عن مراحل تكوين
مايبدو اليوم ومايسود في مجتمعنا اليوم ذلك الغول المفترس والمتوحش متمثلا" في الغلاء الفاحش وتلك المجاعة
في مخرجات الحوار الوطني ذهب محمد علي أحمد إلى صنعاء كممثل للقضية الجنوبية  وكان معظم الشعب الجنوبي يرفض
يتمنون زوال شرعية الجمهورية اليمنية، ويتحرقون شوقاً لرؤيتها تتلاشى وتختفي من الوجود، وكأنهم سيستيقظون صباح
"خفة إعلام الانتقالي ومطبليه التي لا تحتمل"... العنوان مقتبس من رواية للروائي التشيكي الشهير ميلان كونديرا
  أكتب هذا المقال ليس من أجل محاكمة المؤتمر أو الإصلاح وإنما بحثا عن حل وليس محاولة تشهير غير مبني على أي
    ما من شك ان تفاهما سيتم التوصل اليه بين الرئيس هادي والمجلس الانتقالي برعاية المملكة العربية
الحضن بفتح الحاء لا بضمه ، منطقة تقع غرب مدينة لودر ، تضم عدد من القرى المتقاربة و يقارب عددها المية قرية ،
عندما قال الدكتور الخبجي ممكن نتابع الهدف حتى ولو واجهنا كثير من الصعوبات والضغوط المحلية والدولية
-
اتبعنا على فيسبوك